ولد محم: هناك من لا يرغب في خوض حوار يقود للتنمية

رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي ولد محم
رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي ولد محم

الحرية نت: أشاد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بمستوى الانفتاح والثقة الموجودين الآن في موريتانيا، وجلوس الجميع على طاولة حوار واحدة بعيدا عن غياب الثقة والخوف اللذين سادا في فترات سابقة حسب ما أكده رئيس الحزب الحاكم في موريتانيا.

وقال ولد محم على هامش ملتقى سياسي حضره عدد من القادة السياسيين وبعض وزراء الحكومة الجديدة إنه بالرغم من رفض “الطرف الآخر” للحوار إلا أن موريتانيا ظلت منفتحة ساعية للحوار وحققت بذلك نتائج إيجابية بعد حوار داكار عام 2009 وحوار 2011 والحوار الأخير 2016 الذي يعكف الآن على تنفيذ ما نتج عنه من مقترحات شارك الجميع في بلورتها.

وأكد ولد محم أنه لولا “الحوار” ما كانوا ليجتمعوا مع إخوة يجتمعون بهم اليوم ويستمعون لبعضهم البعض، منبها إلا أن أطرافا أخرى لا ترغب في الحوار ولا تقبل به.

Go to W3Schools!