ارتفاع طفيف للمشاركة وسخونة في السباق الانتخابي لقصر الإيليزيه

منافسة قوية في انتخابات الرئاسة الفرنسية

بلغت نسبة المشاركة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية 28.54 بالمئة، ظهر الأحد، في ارتفاع طفيف عن مستواها في انتخابات 2012 (28.29%)، حسبما أفادت وزارة الداخلية الفرنسية.

ومن جهة أخرى، قالت الوزارة إنه تم إخلاء مركز اقتراع في بلدة بيزانسون شرقي البلاد، بعد اكتشاف وجود سيارة مسروقة ومحركها دائر دون وجود سائقها، أثناء إدلاء الناخبين بأصواتهم.

وقال مسؤول بالوزارة لـ”رويترز” إن السيارة المريبة مسروقة وتحمل لوحة أرقام مزيفة، مضيفا أن القرار اتخذ بإخلاء مركز الاقتراع في الوقت الذي جرى فيه استدعاء خبراء مفرقعات لفحص السيارة.

وبدأت الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة في فرنسا وسط مخاوف أمنية.

وكان مسؤولون أمنيون قالوا إن الخطر قائم أن ينفذ متطرفون هجوما أثناء الانتخابات، مثل الهجمات التي أودت بحياة أكثر من 230 شخصا خلال العامين الأخيرين في فرنسا.

وتمت تعبئة أكثر من 50 ألفا من رجال الشرطة ووحدات الأمن الخاصة في أنحاء البلاد لتأمين الانتخابات.

Go to W3Schools!