الأمن الموريتاني يكشف تفاصيل إلقاء القبض على عصابة السطو على بنك BMCI

أكد  مدير الأمن الجهوي لولاية نواكشوط الغربية المفوض عبد الله ولد المبارك، اليوم السبت، إن عملية السطو التي تعرضت لها وكالة تابعة للبنك الموريتاني للتجارة الدولية مطلع الشهر الحالي “كانت متوقعة” بسبب اتساع مدينة نواكشوط وتطورها.ووصف المفوض في مقابلة مع قناة “الموريتانية” بثت مساء اليوم السبت، العملية التي تعرض لها البنك بأنها “عملية عادية”، مشيراً إلى أن مثل هذا النوع من العمليات يحدث في “المدن الكبيرة والدول المتقدمة”.

وقال ولد المبارك: “نحن مثل العالم ولن نكون بمنأى عما يحدث فيه، فالمدينة تتطور والبنى التحتية فيها تتسع، وأصبح هذا مؤاتياً لتطور الجريمة وكنا نتوقع أن يحدث مثل هذا النوع من العمليات وقد يحدث في المستقبل لأنه مسألة عادية”.

وأشار المفوض إلى أنهم في إدارة الأمن لن يضخموا العملية ولن يعطوها حجماً أكبر من حجمها، وأضاف: “إن كان البعض ضخمها فنحن نعتبرها عملية إجرامية عادية تدخل في إطار الجريمة المنظمة”، على حد تعبيره.

وجاءت تصريحات مدير الأمن الجهوي بنواكشوط الغربية ضمن تقرير بثته قناة “الموريتانية” مساء اليوم، كان أول تصريح رسمي بخصوص القضية التي شغلت الرأي العام خلال الأسابيع الماضية.

 وفي سياق متصل أظهر شريط فيديو مسجل قبل شهر من العملية دورا إنسانيا ونشاطا خيريا كان يمارسه المتهم  المصطفى ولد مولود الذي ينحدر من ولاية تكانت وأمه روسية.
Go to W3Schools!