تحديد هوية العقل المدبر لعملية السطو على BMCI وهو خارج الموقوفين

الحرية نت: قادت عملية التحقيق الأولية مع المعتقلين الثلاثة في عملية سطو مسلح على أحد فروع بنكBMCI ، في العاصمة نواكشوط إلى تحديد العقل المدبر للعملية، والمنسق بين أفراد العصابة ولكنه لا يزال خارج السيطرة.

وبحسب معلومات أدلى بها الموقوفين فإن العقل المدبر للعملية ويدعى محمد ولد سيدي محمد ولد عبد الفتاح قد حصل على مبلغ يناهز 9 ملايين، وتم توقيف العصابة بعد أن قسمت الأموال المسروقة ماجعله خارجا عنها لحظة القبض عليها.

وقال أحد أفراد العصابة إن ولد عبد الفتاح تحدث معه قبل إلقاء القبض عليهم وأخبره بأنه راغب في السفر للبادية، وتؤكد مصادر أمنية أن القبض عليه مسألة وقت وسيتم خلال الساعات القليلة المقبلة.

وكانت الشرطة الموريتانية تمكنت مساء أمس من وقف ثلاثة شبان بتهمة الضلوع في سرقة أموال تقدر بعشرات الملايين من فرع تابع لبنكBMCI، ولا يزال البحث جار عن باقي أفراد العصابة.

Go to W3Schools!