الحرية تكشف هوية منفذي عملية bmci.. (أسماء)

أكد مصدر أمني مقرب من التحقيق لـ “الحرية النت” أن الشرطة القضائية بولاية نواكشوط الغربية القت القبض مساء اليوم على منفذي عملية السطو على فرع مصرف bmci في مقاطعة تفرغ زينة والواقع في حي “سانتر أمتير”.

و أكد المصدر إنه تم إلقاء القبض على ثلاثة متهمين من ضمنهم: (ولد مولود) من أم روسية، و الثاني اسمه (المصطفي ولد محمد السالك)، بالإضافة إلى عسكري من سلاح الجو، وقد ضبطت بحوزتهم 20 مليون أوقية، حيث أقتيدوا إلى مفوضية الشرطة القضائية، لاستكمال التحقيق معهم، وهم من ساكنة مقاطعة تفرغ زينة.

وحسب معلومات المصادر  فإن الموقوفين ليسا من أصحاب السوابق،  الأمر الذي عقد عملية البحث وأربك جهاز الشرطة، و كانت الإشاعة التي سربتها الشرطة عن تعطل كاميرات المراقبة في فرع البنك قد ساهمت في تضليل العصابة وخلقت نوعا من الأمان الكاذب بين أفرادها، الشيء الذي مكّن من تعقبهم بهدوء حتى تم الإيقاع بهم .

وتسببت العملية في حالة من الرعب والدهشة في صفوف المواطنين، نتيجة تأخر تحديد المتهمين أو الجهة المنفذة كما اشتهرت العملية من خلال سرعة تنفيذها ودقتها و استخدام أسلحة آلية من نوع أكلاشنيكوف في تنفيذها، وهي سابقى لم تحدث في تاريخ الجريمة المنظمة في موريتانيا.

وتعد عملية مساء اليوم، انتصارا للشرطة الوطنية التي رفضت تقييد العملية ضد مجهول، وعملت جاهدة لتوقيف المجرمين، وتقصي آثارهم، حتى تم إلقاء القيض عليهم مساء اليوم.

قيد التحديث