الإعلان في أوتاوا عن افتتاح مركز إسلامي يديره الشيخ أحمد ولد الإمام

 

في بلد يتمتع بحرية الاديان واحترام الحقوق، يقدر عدد المسلمون فيه بحوالي مليون وربع اي ما يمثل 2% من مجموع السكان الكنديين، ينتشرون في اصقاع مختلفة وواسعة من ارجاء كندا، أعلن في العاصمة أوتاوا عن افتتاح المركز إلاسلامي الأول بالعاصمة الكندية يوم أمس تحت إشراف الشيخ أحمد الامام أحد أبناء الوطن فى المهجر من 1995 وينحدر من ولايات الشمال.

الشيخ أحمد الإمام هو إمام وخطيب المركز يعتبر من رموز الاسلام الوسطي فى أمريكا وكندا.

المساجد والمراكز الاسلامية منتشرة في انحاء مختلفة من كندا بانتشار الجالية العربية والمسلمة فيه، يمارس فيها المسلمون شعائرهم الدينية والتفقه بأحوال الدين.

Go to W3Schools!