سقوط جندي في مواجهات بين قوات سنغالية وغامبية على الحدود

صورة أرشيفية من دخول قوات السنغالية لغامبيا
صورة أرشيفية من دخول قوات السنغالية لغامبيا

الحرية نت: غامبيا ـ نقل مراسل الحرية نت في غامبيا وقوع اشتباكان قوية اليوم بين أفراد من القوات السنغالية العاملة ضمن قوات الاكواس ، و قوة من الجيش الغامبي، في “كنلاي”، حيث حاولت قوة سنغالية اليوم دخول كنلاي، وتفتيش منزل تابع للرئيس السابق يحي جامي، وهو ما أدى إلى وقوع احتكاك وتلاسن بين أفراد القوة السنغالية، وجنود غامبيين، بعد رفضهم السماح لهم بالدخول، بدعوى أنهم لم يتلقوا أوامر بذلك، ليتطور الوضع إلى اشتباك مسلح، سقط على إثره أحد الجنود الغامبيين مصابا، وهو الآن في مستشفى “بويام” لتتراجع القوة السنغالية إلى الحدود وترابط هناك،

يذكر أن الاحتكاك ليس الأول، فمنذ أسابيع حاولت قوة سنغالية دخول المنطقة، ليعترضهم شباب من السكان، لكن الجديد هذه المرة كون الاحتكاك تم مع الجيش الغامبي واستخدمت فيه الأسلحة النارية، مما يشي بتوتر واحتقان لدى ساكنة المنطقة الذين ينتمون لقبيلة الرئيس السابق يحي جامي.

وقد عمد التجار الموريتانيون في المنطقة إلى إغلاق محلاتهم، ليتم فتحها بعد أن هدأت الأوضاع.

تجدر الإشارة أن السنغال زادت قواتها ب 500 جندي على  ألف جندي طالب الرئيس الغامبي آداما بارو بنشرهم لتدريب وتقديم الدعم للقوات المسلحة الغامبية، كما تمت إعادة سبعة ضباط للجيش الغامبي كان قدتم تسريحهم من قبل يحي جامي أيام الأزمة، حسب مدير العلاقات العامة بالقوات المسلحة الغامبية، المقدم ” عمر بوجان”.

أعل محمد حمد ـ الحرية نت ـ بانجول

Go to W3Schools!