مطالبة بالتحرك للحد من قتل الموريتانيين في أنغولا

الحرية نت: طالب النائب البرلماني عن مقاطعة “كرو” محمد يسلم ولد عبد الله الحكومة الموريتانية بالتدخل للحد من موجة الاستهداف للموريتانيين المقيمين في أنغولا.

جاءت مطالبة النائب في تصريحات صحفية عقب تعرض مواطن موريتاني يوم أمس الثلاثاء في أنغولا للقتل على يدي عصابة سطو مسلحة.

ووجه النائب مطلبا للرئيس محمد ولد عبد العزيز لإرسال وزير خارجيته لأنغولا والاحتجاج لدى السلطات الحكومية هناك لضمان أمن وسلامة مواطنينا في الدولة الإفريقية التي تستقطب آلاف الموريتانيين، والتحقيق في عمليات القتل السابقة.

النائب أكد أن الاستهداف الممنهج يطال الجالية الموريتانية دون باقي الجاليات المقيمة في أنغولا، وهو ما يستدعي تدخل السلطات الموريتانية لتأمين رعاياها هناك.

أقرأ أيضا…

أنغولا: شاب موريتاني جديد ينضاف للائحة المقتولين هناك(هوية)

وكان مواطن موريتاني ينحدر من مدينة ” كرو” قتل يوم أمس متأثرا بطلق ناري من طرف عصابة مسلحة في أنغولا.