تحديد مكان هاتف القتيل مولاي البشير

كشفت  إحدى شرائك الاتصالات الوطنية اليوم الأحد عن مكان هاتف كان يستخدمه التاجر مولاي البشير الذي عثر عليه مقتولا قبل أيام على طريق روصو -بوكى.

وبحسب مصدر محلي في مدينة روصو فإن شركة اتصال وطنية تمكنت من تحديد مكان الهاتف عن طريق الشريحة الموجودة داخله، مضيفا أن الشركة كانت تعمل بالتنسيق مع فريق أمني يضم عناصر من شرطة ولاية اترارزة طبقا لأوامر وكيل الجمهورية لدى محكمة روصو.

وأضاف نفس المصدر  أن السلطات الأمنية في روصو لا تزال تواصل تحقيقاتها مع المتهم الرئيس إدريس كي الذي قبض عليه الأمن في المكان الذي وجد فيه هاتف القتيل، واعترف بقتله بمساعدة شخصين قبل أن يتراجع ويقول إنه قتله بمفرده ودون مساعدة من أحد.

وكان التاجر سيدي احمد ولد مولاي البشير قد عثر عليه مقتولا قبل أيام على طريق روصو –بوكى وهو في طريق عودته إلى محله بقرية “كاني” التابعة لمركز “انتيكان” الإداري.

Go to W3Schools!