اتحاد أحزاب قوى الأغلبية الديمقراطية يدعو إلى رص الصفوف

الحرية نت: دعا اتحاد أحزاب قوى الأغلبية الديمقراطية في بيان وزعه اليوم وصل الحرية نت إلى رص الصفوف والابتعاد عن عقلية الإقصاء والاحتكار .

ويهدف الاتحاد من وراء ندائه لانجاح الاستفتاء.

كما تم اختيار مكتب جديد تم انتخابه لتسيير الاتحاد لمأمورية تدوم سنة.

بيان
في ظل التجاذبات السياسية والمواقف المختلفة من كل الأطراف حول التعديلات الدستورية والمراحل التي مرت بها والآراء القانونية المختلفة فإننا في إتحاد أحزاب قوى الاغلبية الديمقراطية نعتبر قرار الرئيس بالتوجه إلى الشعب قرارا صائبا من عدة جوانب ، فالشعب هو مصدر التشريع وهو صاحب السلطة وله الحق في تغيير القوانين والعودة إليه تعتبر موقفا ديمقراطيا سليما لا يمكن ان يرفضه الا من يخاف الشعب او هو في قطيعة معه .
إننا في الاتحاد إذ نؤكد على دعمنا الكامل للتوجه إلى الشعب في كل القضايا الوطنية الكبرى وذات الأهمية كما نؤكد على احترامنا لمواقف كل طرف عبر عنه بشكل ديمقراطي وسلمي لا يمس من وحدة الوطن ولا اللحمة الإجتماعية ويراعي الثوابت الوطنية .
وفي هذا الإطار ندعو كل القوى الوطنية وخصوصا الداعمة لبرنامج رئيس الجمهورية الى العمل من أجل إنجاح التعديلات وهو ما يتطلب رص الصفوف واشراك الجميع لرد التحدي والسير بالبلاد إلى طريق الأمان وهو ما يتطلب شعور جميع الأطراف بالشراكة والمسئولية في العمل بعيدا عن الإقصاء وعقلية تهميش الآخر .
وكان قد اجتمع مجلس رؤساء أحزاب اتحاد قوى الأغلبية الديمقراطية في مقره، تحت رئاسة رئيسه الدوري الأستاذ أحمد ولد دومان.
وناقش المجتمعون الأوضاع السياسية في البلد مؤكدين دعمهم لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز، وللإصلاحات الدستورية المقترحة من خلال الوثيقة الصادرة عن الحوار الشامل، داعين الجميع إلى التعبئة لإنجاح الاستفتاء المقبل خدمة للمصالح العليا للبلد.
وفي الأخير اختار المجتمعون المكتب التنفيذي التالي لمأمورية جديدة مدتها سنة :
الرئيس :الأستاذ/ أحمد ولد دومان رئيس حزب الرباط الديمقراطي الأجتماعي.
النائب الأول: الأستاذ / بلاه ولد محمد رئيس حزب الشورى من أجل العمل.
النائب الثاني: د/كان امادو مختار رئيس حزب التفاهم الوطني.
الأمين العام : الشيخ سيداحمد جينغ رئيس حزب التجمع من أجل المساواة والعدالة.
الأمين العام المساعد: محمد ماءالعينين ولد الطالب اخيار رئيس حزب الوفاء الموريتاني.
أمين العلاقات الخارجية: محمد محمود ولد الطلبه رئيس حزب الجبهة الشعبية.
أمين الشؤون السياسية: محمد ولد النهاه رئيس حزب التجمع الشعبي.
أمين الإعلام: الذهبي ولد القاسم رئيس حزب فكر جديد.
أمين المالية: محمد ولد حيمدون رئيس الحزب الموريتاني للتجديد.
أمين التنظيم: إبراهيم الكوري ولد أحمد لعمر رئيس حزب التجمع من أجل الوحدة( مجد ).
أمين التحسيس: محمودي ولد صيبوط رئيس الحزب الموريتاني للعدالة والديمقراطية.
أمين المتابعة: محمد عبدالله ولد الطالب عثمان رئيس حزب التحالف الديمقراطي.
أمين الهيئات الوطنية: إبراهيم عمار رئيس حزب عصبة الموريتانيين من أجل الوطن.
كما اختار المجتمعون لجنة دائمة تتكون من رؤساء الأحزاب السادة: – الأستاذ / أحمد ولد دومان.
 –  الشيخ سيداحمد جينغ. –  الأستاذ: بلاه ولد محمد
د/  كان امادو مختار.        –  محمد محمود ولد الطلبه.
اتحاد قوى الأغلبية الديمقراطية
نواكشوط: 13/04/2017م.
Go to W3Schools!