انتقادات واسعة للشرطة الآمريكية والسبب(تفاصيل)

ضباط الشرطة الفيدرالية الآمريكية

تعرضت الشرطة الأميركية إلى انتقادات، بعدما لجأت إلى تهديد تجار مخدرات بأسلوب يستخدمه تنظيم داعش الإرهابي ضد خصومه.

وفي التفاصيل، ظهر قائد شرطة مقاطعة ليك بولاية فلوريدا في شريط فيديو محاطا بضباط مقنعين ومرتدين سترات واقية ضد الرصاص ويحملون أسلحة، ووجه بيتون غرينيل في الشريط “تهديدات مخيفة” لتجار المخدرات في المقاطعة، بحسب صحيفة “التايمز” البريطانية الجمعة.

وقال غرينيل بلغة قريبة من أشرطة داعش الدعائية موجها حديثه لتجار المخدرات”استمروا بالتلفّت حولكم والتساؤل فيما إذا كنا سنأتي للقضاء عليكم اليوم”.

وتابع “هل ستتمكنون من النوم هذه الليلة وأنتم تعلمون أن فرقنا الخاصة قد تكون على أبوابكم؟ نحن قادمون فاهربوا”.

ولاقى الفيديو ردود فعل متباينة تراوحت بين الإشادة والإدانة، بسبب المظاهر العسكرية للشرطة وأسلوب التهديد الوارد فيه الذي يشبه أسلوب داعش.

وشاهد الفيديو الذي نشره مكتب الضابط غرينيل على شبكات التواصل 1.2 مليون شخص خلال 5 أيام فقط.

ويبدو أن الشرطة لجأت إلى هذا الأسلوب بعد تفاقم آفة المخدرات في مقاطعة “ليك، إذ توفي 24 شخصا نتيجة الإدمان خلال الأشهر الستة الماضية.

وزادت في السنوات الـ 15 الأخيرة نسبة استخدام المواد المخدرة في الولايات المتحدة كما زادت نسبة الوفيات بسبب المخدرات بأكثر من 4 أضعاف منذ العام 1999، وقتل الإدمان نحو نصف مليون شخص.