ساكنة النيملان تنظم وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي للمطالبة بالماء والكهرباء

نظمت مجموعة من شباب قرية النيملان عاصمة بلدية التنسيق بولاية تكَانت  وقفة احتجاجية  صباح اليوم أمام القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشوط للمطالبة بالماء والكهرباء للمدينة التي قالوا أنها تعاني أزمة عطش منذ زمن طويل.

وبحسب مصادر الحرية.نت فإن القرية تعاني من عطش حاد بسبب تعطل الخزان الوحيد للماء في القرية والذي أصبح في وضعية متهالكة ولا يمكنه تغطية احتياجات القرية، مما جعل الأهالي يطالبون بالماء مرارا وتقول بعض المصادر أن النظام الحالي وعدهم في الحملة الرئاسية 2009 بحل مشكلة الماء والكهرباء في المدينة إلا أن ذلك لم يحدث حتى الساعة.

كما أوضحت نفس المصادر أن  السلطات كانت قد كلفت بعثة مختصة في عام 2015 بالتنقيب عن نقطة للمياه الصالحة للشرب ووجدوا 9 نقاط صالحة للشرب، غير أن تلك الدراسات لم تترجم على أرض الواقع بما يحل المشكلة مما جعل الساكنة تتهم السلطات  يتجاهل معاناتهم مكتفية بإعطائهم وعود وهمية كان آخرها زيارة مدير مشروع النفاذ الشامل الذي وعدهم بحل مشكلة المياه في أقل من شهر وكان ذلك على هامش مهرجان المقاومة بولاية تكَانت قبل أشهر من الآن حسب معلومات المصادر.

وبالتزامن مع وقفة شباب النيملان اليوم أمام القصر الرئاسي للمطالبة بالماء والكهرباء نظمت الساكنة بالنيملان احتجاجات في القرية للتعبير عن غضب ومعاناة السكان من أزمة المياه والكهرباء.

شباب النيملان يطالب بالماء

 

Go to W3Schools!