الشؤون الاجتماعية توضح الخطة المستقبلية لمكافحة التسول

وزيرة الشؤون الاجتماعية ميمونة منت التقي ـ الحرية
وزيرة الشؤون الاجتماعية ميمونة منت التقي ـ الحرية

الحرية نت: أوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ميمونة منت التقي أن وزارتها لم تستطع الاحتواء على ظاهرة التسول والقضاء عليها، وأن البرنامج الخاص بمكافحة التسول سيحال لولايات العاصمة الثلاث للقضاء على الظاهرة، أو معاقبة المتسولين بالسجن.

حديث الوزيرة جاء خلال مقابلة في برنامج “الحكومة في ميزان الشعب” عبر التلفزيون الرسمي الموريتاني، وتحدثت الوزيرة عن عجز الخطط المقدمة من وزارتها فيما يتعلق بالمتسولين.

يأتي حديث الوزيرة بعد يومين من نشر الحرية نت تحقيقا استقصائيا عن ظاهرة التسول والتسول وسط الشارع، وقد أبدت الوزارة عدم رغبتها في الحديث عن المتسولين خصوصا المتسولين وسط الشارع بحكم أن الموضوع لم يعد من اختصاص الوزارة وأن برنامج مكافحة التسول أحيل لوزارة الداخلية.

أقرأ أيضا:  ’’الحرية نت’’ تتبع خيوط عالم التسول وتكشف معلومات تنشر لأول مرة

وكانت مصادر من داخل الوزارة أكدت للحرية نت جاهزية الوزارة لاستقبال البرنامج من جديد بعد أن سحب منها، إلا أن المصادر أكدت أن الوزارة لا ترغب في استقبال البرنامج إلا في حال سمح بتسييره وفق الخطة المطروحة عندهم، والتي لا تتيح دفع رواتب ثابتة للمتسولين، وتفتح بدلا من ذلك خيار تمويل المشاريع المدرة للدخل والورشات التكوينية، وهو الأمر الذي ربما كان من بين أسباب جعلت الحكومة الموريتانية تحيل البرنامج لجهة أخرى، إضافة إلى أن موضوع المتسولين تشعب ليصبح أكثر من مجرد ظاهرة اجتماعية بل صارت له أبعاد أمنية، وفق مصادر الحرية نت.