رقابة لمناطق الاشتباه بحثا عن لصوص BMCI

الصورة بعدسة المدون: توتاه أحم
الصورة بعدسة المدون: توتاه أحم

الحرية نت: تعيش موريتانيا منذ ثلاثة أيام حالة من الترقب بعد عملية السرقة التي ضربت فرع بنك BMCI، بتفرغ زينةن وقدرت الأموال المسروقة بعشرات الملايين.

وقد كثفت السلطات من رقابة أماكن الاشتباه، من بورصات لبيع السيارات أو المحلات الكبرى داخل العاصمة والصرافات في الأسواق الحيوية، والمناسبات الاجتماعية، تحسبا لأي أموال جديدة في الأوساط التي يتوقع أن يكون لها ضلوع في العملية.

كما واصلت مراقبة الطرقات وتفتيش السيارات خصوصا المظللة.