تجكجة: جديد أخبار سد أحنوك بغداده المثير للجدل.. (تفاصيل)

قالت مصادر خاصة للحرية.نت أن الشائعات المنتشرة في تجكجة و القرى المحيطة بها عن بدأ الأشغال في سد “بغداده” ووجود حامية عسكرية بغرض تأمين الأشغال لا أساس لها من الصحة.

وبحسب معلومات مصادر الحرية.نت فإن قصة هذا السد المثير للجدل  تعود إلى زيارة سابقة  لبعثة من  منظمة الفاو التابعة للأمم المتحدة، حيث وصلت لموقع سد بغداده وقامت بدراسة لم تنتهي بعد.

كما أضافت نفس المصادر أن الدولة ستعمل على ضوء هذه الدراسة بحساب إيجابيات وسلببات السد مع مراعات رسائل التحفظ من الوجهاء والأطر الذين أعربوا عن رفضهم للسد حيث اعتبىروه تهديدا مباشرا لواحات تجكجة والرشيد ولحويطات وقتل لسد الخط على حدود تكانت ادرار.

مصدر مسؤول أكد للحرية.نت أن القرار النهائي الذي سيتم إتخاذه في السد لن يكون على حساب أي جهة كما أنه سيكون في مصلحة الجميع نافيا في نفس الوقت أن يكون هناك أي نية لتنفيذه دون أن يتم إشعار الجميع بذلك معتبرا المعلومات التي يتم تداولها مجرد شائعات فقط.