داعش يتبنى مسؤولية التفجيرين اللذين وقعا اليوم في مصر

داعش يتبنى مسؤولية التفجيرين اللذين وقعا اليوم في مصر
داعش يتبنى مسؤولية التفجيرين اللذين وقعا اليوم في مصر

قالت مصادر أمنية إن انفجارا استهدف كنيسة مار مرقس بحي العطارين في الإسكندرية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، فيما انهار منزل مجاور للكنيسة نتيجة الانفجار.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي مسؤولية التفجيرين اللذين وقعا اليوم في محافظتي الإسكندرية والغربية، واستهدفا كنيستيين للأقباط.

وأوضحت المصادر، أن انتحاريا فجر نفسه أمام الكنيسة المرقسية، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم ضابطي شرطة وإصابة 33 آخرين.

وذكرت الكنيسة القبطية على صفحتها أن بابا الأقباط، تواضروس الثاني، كان موجودا خلال قداس أحد الشعانين (أحد السعف) صباحا في هذه الكنيسة، لكنه كان قد غادر قبل وقوع الانفجار.

ووقع الانفجار في الإسكندرية بعد ساعات من مقتل 30 على الأقل وإصابة 60 آخرين، في انفجار داخل كنيسة في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية.

وقال محافظ الغربية، اللواء أحمد ضيف: “الانفجار وقع داخل الكنيسة أثناء الصلاة”، فيما أشارت مصادر أمنية إلى أن الانفجار نجم عن عبوة شديدة الانفجار وضعت في الصف الأول داخل الكنيسة

Go to W3Schools!