عاجل: غامبيا الاعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية

الحرية نت: غامبيا ـ تم الآن الاعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية الغامبية، من قبل رئيس اللجنة المستقلة للإنتخابات الغامبية،

وقد جرت عملية الاقتراع بالأمس في ظروف طبيعية، ولم تشهد أي خروقات تذكر أو طعون لحد الآن، وقد اتسمت بضعف الإقبال من قبل الناخبين الغامبيين، رغم أهمية هذه الانتخابات، كونها الأولى بعد رحيل نظام جامى، ويسعى من خلالها التحالف عموما، وUDP خصوصا إلى الحصول على الأغلبية داخل قبة البرلمان، مما سيتيح له تمرير مشاريع القوانين المطبقة لبرنامج ورؤية النظام الجديد لحكم البلاد وتسيير شؤونه،

وقد راقب الانتخابات عدة ممثلين عن: الاتحاد الافريقي، المنظمة الاقتصادية لغرب إفريقيا “الاكواس” وكذا ممثلين عن الاتحاد الاوروبي….

وكان الطابع المميز لهذه الانتخابات بالاضافة إلى ضعف نسبة المشاركة نسبيا، وانسيابية العملية، هو طغيان الطابع والنفس العرقي ، حيث صوت كل مكون أو مجموعة عرقية لمرشحيهم، فمثلا المناطق ذات الكثافة السكانية من مجموعة “جولات” صوتت لمرشحي حزب الرئيس السابق يحي جامي، APARC ، وكذالك انقسمت مجموعة “افلان” بين مرشحي حزبي GDC بقيادة ماما كاندي، وحزب PDOIS بقيادة حليفة صلاح،

كما صوتت المناطق ذات الكثافة السكانية، من “صوصات” ( الماندينكا) للحزب الرئيسي الحاكم حاليا UDP بزعامة المحامي حسين دابو ، وحزب PPP الذي ينتمي إليه الرئيس داوودا كيرابا جاوارا،

ورغم المنافسة المحتدمة في بعض الدوائر إلا أن حزب UDP حاز أغلبية المقاعد كون غالبية مصوتيه وأنصاره من “المانديكا” وهم يشكلون غالبية سكان البلاد،

وكانت النتائج النهائية كالتالي:

– عدد المقاعد: 53

– حزب UDP : ٣١ مقعدا

– حزب GDC : ٥ مقاعد

– حزب APRC: ٥ مقاعد

– حزب NRP :  ٥ مقاعد

– حزب PDOIS : ٤ مقاعد

– حزب PPP :    ٢ مقعد

– مستقل :          ١ مقعد

 

– نسبة المشاركة: 42 في المائة.

وبهذه النتائج يكون حزب UDP  قد حصل على أغلبية مريحة داخل البرلمان الجديد، حيث حصل على 31  مقعدا ، بالاضافة لمقاعد أعضاء الائتلاف الاخرين وهم PDOIS و PPP و NRP حيث حصل الثلاثة مجتمعين على 11 مقعدا.

كما تجدر الإشارة إلى أن الدستور الغامبي يمنح الرئيس حق تعيين خمس نواب في البرلمان ، أي أن UDP يمكن اعتباره حاصل على 36 مقعدا ، إذا أخذنا بالاعتبار أن الرئيس كان ينتمي للحزب ورشح من قبله، وتوافق عليه أعضاء الائتلاف.

 

أعل محمد حمد ـ الحرية نت / بانجول

Go to W3Schools!