غامبيا: بدأ التصويت في الانتخابات البرلمانية وتطورات أمنية جديدة(صور)

صورة من داخل مبنى البرلمان الغامبي
صورة من داخل مبنى البرلمان الغامبي

الحرية نت: غامبيا ـ بعد اسبوعين من الحملات الانتخابية البرلمانية في غامبيا ، يتوجه الناخبون الغامبيون اليوم الخميس 07-04-2017، لمراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في أول برلمان بعد الاطاحة بنظام الرئيس السابق يحي جامي، وتعتبر هذه الانتخابات الأولي بعد الاستحقاق الرئاسي الأخير ، الذي استطاع أئتلاف أحزاب المعارضة الغامبية، أن يزيح فيه يحي جامي.

وتأتي الانتخابات البرلمانية المبكرة، من أجل الحصول على أغلبية مقاعده من قبل التحالف ، الذي لم يستطع تقديم لوائح مشتركة ، كما سيحاول الحزب الحاكم السابق الحفاظ على أغلبيته ، أو على الأقل تقليل الخسائر وعدم الخروج من قبة البرلمان.

رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات الغامبية
رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات الغامبية

كما ينافس المرشح الرئاسي عن حزب GDC ماما كاندي بشراسة للحصول على أكبر عدد من المقاعد، ويتجلى ذالك من خلال تغطيته لجميع الدوائر سوى منطقة واحدة، وهاكم المعطيات التالية:

– عدد المسجلين: 886578

-عدد الدوائر الانتخابية 53

– مراكز الاقتراع: 1422

-عدد المرشحين: 238

– الاحزاب المشاركة: 09

-المستقلين :

41 مرشح الأحزاب وعدد مرشحيها:

حزب GDC : ٥٢ مرشح كأكثر حزب ترشيحا وهو حزم ماما كاندي مرشح الرئاسة الاخيرة،

– حزب UDP : ٤٤ مرشح وهو حزب المحامي حسين دابو، والذي كان ينتمي اليه الرئيس الحالي قبل استقالته منه وترشيحه باسم التحالف.

– حزب APRC : ٢٩ مرشح، الحزب الحاكم السابق

– حزب NRP : ٢٤ مرشح

– حزب PDOIS : ٢٢ مرشح وهو حزب خليفة صلاح مستشار الرئيس الرئيس وعضو التحالف الداعم لبارو في الانتخابات الاخيرة.

– حزب PPP : ١٤ مرشح

– حزب GPDP : ٤ مرشح

– حزب NCP : ٣ مرشح.

مرشحين المستقلين : 41 مرشح

الجميع : 238 مرشح ل: 53 مقعد في البرلمان

– تفتح مراكز الاقتراع: الساعة : 8:00 صباحا وينتهي استقبال الناخبين في الساعة 4:00 مساء، ويسمح للمتواجدين بالتصويت بينما يمنع من ذالك من يحضر بعد الرابعة.

من جهة اخرى تعرف البلاد بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية  تطورا أمنيا لافتا في مدينة “كنلاي” معقل جامي ، في الحدود مع كاص ماصه، حيث حاولت قوة من الاكواس دخول المدينة ليل أمس ، فتصدى لهم شباب قبيلة جولات التي ينتمي إليها جامي بأمر من شيوخ القبيلة، ليتم بعد ذالك السماح لهم بالدخول بعد ساعات ، والخروج بسرعة، كما تم اختطاف مواطن سنغالي، كان ينقل البضائع من غامبيا إلي السنغال، وذلك علي خلفية تصريحات كثيرة للمختطف بأن ثوار كاصماصه انتهوا برحيل جامي وسيتم القضاء عليهم، وهو ما دفع الثوار إلي اختطافه، ولم يعرف مصيره للآن.

وسنوافيكم بكل جديد حول الانتخابات ومن سيدخل غبة البرلمان من بين المرشحين المتقدمين لنفس الرتبة.

أعل  محمد حمد ـ بانجول ـ الحرية نت