تجمع شباب تامورت النعاج يبدأ أنشطته من مدينة انبيكة

أعلن “تجمع الشباب والأطر الشبابية ببلدية تامورت انعاج” عن الانطلاقة الفعلية لأنشطته الميدانية وذلك في ختام مؤتمره التأسيسي في مدينة انبيكه بولاية تكانت أمس الأحد.

وقال رئيس التجمع سيد محمد ولد مولاي إن التجمع الشبابي يقف على مسافة متساوية من كافة الفرقاء السياسيين المحليين، مؤكدا في الوقت ذاته دعمه بقوة للبرنامج التنموي للرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وأردف ولد مولاي أن بلدية تامورت النعاج كان لها نصيف وافر من هذا البرنامج التنموي، داعيا السلطات العمومية إلى البدء بشكل فوري في تنفيذ برنامج تنمية البلدية.

سيدي ولد مناني قدم – خلال المؤتمر – كلمة باسم رئيس اللجنة الإعلامية للتجمع أحمد ولد محمد اسغير أكد خلالها أهمية الاستثمار في الموارد البشرية الشابة بالبلدية، مبينا أن الشباب هم وقود التنمية في كل مكان، وعلى كواهلهم يقع عبء النهوض بالمجتمع.

 

واستمر فعاليات المؤتمر التأسيسي لمدة يومين، وتضمن محاضرات وأنشطة توعوية، إضافة لمسيرة جابت شوارع مدينة انبيكة، عاصمة البلدية، تلاها الإعلان عن تدشين مقر خيرية التجمع وفتح باب الانتساب لها، ثم مهرجان خطابي استعرض فيه عدد من قادة التجمع الخطوط العريضة لبرنامج عمل هذا الإطار الشبابي وأهدافه.

وأكد عدد من أعضاء التجمع أن هدفهم الوحيد هو تعزيز التنمية في البلدية والنهوض بها.. كما تعهدوا بالعمل على تنفيذ كافة الوعود التي قطعوها على أنفسهم في هذا الخصوص.

ومن بين المحاضرات التي ألقيت خلال المؤتمر محاضرة بعنوان: “المقدرات الاقتصادية لتامورت انعاج وسبل تطوريها”،  ألقاها الأستاذ الدحه ولد كاوي، فيما ألقى المهندس الشيخ ولد عبد الله ولد الديه (الملقب الديه) محاضرة عن “الشباب ودوره في نهضة المجتمع”، وألقى الأستاذ سيدي ولد مناني محاضرة عن “التعليم وعلاقته بالتنمية”، فيما حاضر الأستاذ الشيخ ولد سيدي ولد أزناكي عن “التكافل الاجتماعي بين الواقع والمؤمل”، واستعرض الدكتور يعقوب ولد محمد اسغير “صحة الأم والطفل”.