أسرع طائرة ركاب في العالم

أعلنت شركة Boom الأمريكية عن نيتها إطلاق طائرة ركاب تجارية أسرع من الصوت بعد عامين تقريبا.

ووفقا لبليك شول، الرئيس التنفيذي للشركة “في الوقت الحالي يقوم الفنيون في الشركة باختبار نموذج تجريبي لطائرة “إكس بي-1″ الجديدة، بنصف حجم الطائرة المستقبلية، ويخضع لاختبارات أيروديناميكية ضمن ما يسمى بالأنبوب الهوائي، وخصصت الشركة ما يقارب 41 مليون دولار لإتمام القسم الأول من المشروع، وفي حال نجاح الاختبارات تعتزم الشركة إنتاج طائرات ركاب تجارية عالية الجودة تفوق سرعتها سرعة الصوت”.

وفي حال نجاح الشركة في إنتاج تلك الطائرة، ستكون قد تركت أثرا مميزا في عالم الطيران المدني السريع، لتكون بذلك خلفا لشركة كونكورد التي توقفت رحلاتها عن الطيران عام 2003.

يذكر أن الطائرة الجديدة ستكون قادرة على الطيران بسرعة 2.2 ماخ، أي ما يعادل 2335 كلم في الساعة، أي ستكون قادرة على قطع المسافة بين نيويورك ولندن خلال أقل من 3.5 ساعات.

المصدر: naked-science.ru