الرئيس محمد ولد عبد العزيز يتفقد أشغال مستشفى الكبد و الفيروسات

وصل  الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين  للمعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات في مقاطعة تفرغ زينه بانواكشوط ضمن زيارة مفاجئة ينظمها للمؤسسات التابعة لقطاع الصحة.

 

وتجول ولد عبد العزيز في اجنحة هذا المركز قيد الإنشاء، والمقرر أن يخصص لعلاج أمراض الكبد والفيروسات.

 

واستمع إلى شروح حول تفاصيل انجاز هذا المشروع الذي تبلغ طاقته الاستيعابية عشرين سريرا وتعرف على مراحل انجازه وآجال تنفيذه ودوره في تخفيف معاناة المواطنين جراء الإصابة بهذا النوع من الأمراض.

 

وينفذ هذا المشروع من قبل هيئة اسنيم الخيرية بمبلغ مليار وستمائة مليون أوقية ويعنى بالتكفل بأمراض الكبد الفيروسي في مرحلة أولى وفي مرحلة ثانية بعمليات زرع الكبد، كما يعنى بالكشف والتكوين في مجال العلاج ومهمات البحث عن المستجدات العلمية في هذا المجال.

 

وتتمثل مهمة المعهد في مكافحة وتنسيق سياسات الكشف والوقاية والمساهمة في سياسة اليقظة الصحية وتنسيق سياسة التواصل والتكوين والتعاون بما فيها التجهيزات المناسبة للتعليم عن بعد.

 

وبحسب الوكالة الموريتانية للأنباء فيضم المعهد مختبرا والتنظير الباطني للتشخيص والتدخل والتصوير الطبي المناسب ووحدة لإعداد المرضى لزرع الكبد.