أنباء عن تغييرات مهمة بقيادة الحزب الحاكم قبيل الإستفتاء الشعبي

قالت مصادر إعلامية أن  المكتب التنفيدي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية،  سيستأنف اجتماعه مساء اليوم الاثنين، والذي كان قد دخل اجتماعا مفتوحا  الخميس الماضي ورفع بعد أن الاعلان عن تشكيل لجنة لتقييم وضعية الحزب.

وبحسب نفس المصادر ، فإن المكتب سيدعو المجلس الوطني لعقد اجتماع خلال أيام ليحول فيما بعد إلى مؤتمر طارئ وذلك للمصادقة على تقليص اعضاء المكتب التنفيذي وإعادة هيكلة هيئات الحزب.

وتقول المصادر ذاتها إن هنالك أشخاص سيتم إبعادهم من واجهة الحزب، في حين ستبرز اسماء جديدة، يوكل إلى بعضها الاشراف على الحملة التحسيسية التي سيطلقها الحزب ابتدءاً من يوم 27 ابريل الجاري.

ولم تستبعد المصادر أن يحتفظ رئيس الحزب الحاكم بمنصبه والذي استدعاه رئيس الجمهورية يوم الجمعة الماضي في القصر الرئاسي بنواكشوط، مرجحة ـ في ذات الوقت ـ حدوث تغييرات عميقة داخل الحزب تطال العديد من قياداييه.

يذكر أن المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا منذ العام 2009 ، يتكون من 30 عضوا، في حين يبلغ اعضاء مجلسه الوطني 210.

Go to W3Schools!