غامبيا تعيش وقع الانتخابات البرلمانية في أجواء ساخنة

مراسل.غامبي: صورة لتحالف الأحزاب التي أوصلت "بارو" للحكم

الحرية نت: غامبيا ـ تشهد جمهورية غامبيا جنوب القارة الإفريقية انتخابات برلمانية مبكرة، بعد تولي آدم بارو رئاسة البلاد نهاية يناير الماضي.

وتتواصل هذه الأيام الحملات الدعائية للمرشحين لدخول البرلمان، وسط أجواء ساخنة وتنافس محموم، في ظل تفكك التحالف الداعم للرئيس، وتقديم مرشحين متنافسين.

هذه الانتخابات التي ستبدأ عمليات الاقتراع في السادس من شهر ابريل الجاري، تأتي في ظروف أمنية واقتصادية صعبة، ويأمل الغامبيون أن تحل مشاكلهم بعد معرفة الأسماء التي ستمثل الشعب في الانتخابات.

ويقابَل التيار الموالي المصاب  بالتفرق داخليا، بقوى أخرى ومنافسة شرسة من APRC حزب الرئيس السابق وGDC حزب ماما كاندي مرشح الرئاسيات الأخيرة ويحظي بشعبية كبيرة، وسيكون التحدي بالنسبة للتحالف المفكك هو الحصول علي الأغلبية في البرلمان المقبل.

جماهير APRC
 جماهير APRC

تجدر الإشارة إلى أن غامبيا وقعت خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس البلاد للجارة السنغال، والتي كانت اقترحتها غامبيا، وتقضي بزيادة تعداد الجنود السنغاليين في غامبيا لتأمين النظام الجديد.

أعل محمد حمد ـ الحرية نت / غامبيا

 

Go to W3Schools!