وفاة شاب ونجاة آخر في حادث بحري

الرقابة البحرية تفصل

الحرية نت: فقد شاب موريتاني يوم أمس حياته بعد أن غرق  رفقة زميل آخر له، في شواطئ المحيط الأطلسي المحاذية للناحية الغريبة من العاصمة نواكشوط.

وكان الشابان في رحلة استجمام على الشاطئ المتذبذب والهائج هذه الأيام، ليضايقهما الموج أمام أعين الناس دون الحصول على منقذ.

وبعد لحظات رمت الأمواج أحد الشباب ولا زال على قيد الحياة حينها، فيما لم يزل الآخر مفقودا.

و تتكرر حوادث الغرق في موريتانيا بشكل ملفت حيث تعود الآلاف من الشباب التوجه للشواطئ هربا من حر العاصمة، في وقت أن أغلبهم لا يجيدون السباحة، ولا يعرفون الأوقات التي تحظر فيها السباحة، وكانت قوات خفر السواحل الموريتانة تضع بين الحين والآخر علامات توضيحية للأوقات التي يكون الموج يشكل خطرا، لكن غالبية هواة السباحة والبحر لا تولي أهمية كبرى لتلك العلامات والشروح.