’’الحرية’’ تكشف، حقيقة القنبلة التي أودت بحياة طفل جنوب نواكشوط

قنبلة يدوية

حصلت “الحرية نت” على معلومات حصرية عن حادث انفجار قنبلة قرب ملتقى طرق مدريد بمقاطعة الرياض، وتسبب في مقتل الطفل مولود ولد السالم من مواليد 1997، وإصابة صديقه الذي كان في رفقته بجروح بالغة.

السلطات الإدارية والأمنية ممثلة في حاكم المقاطعة وكبار ضباط الشرطة زارت مكان الحادث، كما أجرت فرقة من الهندسة العسكرية مسحا في عين المكان، مكنها من التعرف على نوعية القنبلة المتبقية، وهي من الفصيل اليدوي، قديمة ومتهالكة.

ولم يعرف لحد الساعة المكان الذي عثر فيه الصبية على القنابل، وإن كانت مصادر “الحرية نت” ذكرت أن المصابَين في الحادث تعودا الذهاب إلى المنطقة الواقعة جنوب غرب العاصمة محاذاة مع شاطئ المحيط الأطلسي بحثا عن الحديد “الخردة” لجمعها وبيعها، ويبدو أنهما عثرا على القنبلتين في تلك المنطقة، وقاما بالتقاطهما لبيعهما ضمن مقتنياتهما اليومية من الحديد، وفي طريق العودة وقبل وصولهما إلى منطقة مأهولة انفجرت قنبلة، ومزقت جسم “مولود ولد سالم”.

السلطات لم تحدد بعد أسباب وجود القنبلتان في هذا المكان ولازال البحث جار للحصول على معلومات وإجابات مقنعة حول سبب وجود قنابل يدوية في منطقة يفترض أنها آمنة ولم تكن مسرحا لعمليات قتالية منذ 1960.

Go to W3Schools!