جميل منصور يشيد بدور الجيش و يرد على تصريحات الرئيس محمد ولد عبد العزيز

أشاد  رئيس حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية (تواصل)محمد جميل ولد منصور  بالمؤسسة العسكرية ووصفها بأنها وأبناؤها “مكون أصيل من مكونات البلد الأساسية؛ لكننا في المعارضة نرفض توظيفها في التنافس الانتخابي” حسب وصفه.
وفي رده على تصريحات الرئيس محمد ولد عبد العزيز الأخير بخصوص المؤسسة العسكرية قال ولد منصور “نحن نقدر المؤسسة العسكرية و هم يحتقرونها”، وأضاف ولد منصور “نعتقد أن موريتانيا اليوم تواجه مرحلة صعبة حين قرر النظام أن ينقلب على دستور البلاد ثم قرر بعد ذلك أن يخرق الثوابت في تعديل الدستور”. حسب تعبيره.
وطالب ولد منصور جميع الموريتانيبن بالوقوف ضد ما أسماه الانقلاب قائلا “إن الخاص باتفاق يقيد العام و يحكم عليه لذلك فإن المادة 38 التي قرر النظام اللجوء إليها مقيدة بمواد أخرى مما يجعل توجه النظام غير دستوري وعلى الموريتانيات والموريتانيين أن يقفوا في وجه هذا الانقلاب” حسب وصفه.

وجه ولد منصور خلال كلمته تحية لمجلس الشيوخ معتبرا أنه ينبغي لكل موريتاني ان يستحضر تلك التحية و يظل يكررها لأنهم أسقطوا التعديلات العبثية بعد أن مهد لذلك نواب المعارضة في الجمعية الوطنية حين قاموا بتعرية التعديلات و كشف خطرها.

نعتقد – يضيف الرئيس جميل- أن موريتانيا اليوم تواجه مرحلة صعبة حين قرر النظام ان ينقلب على دستور البلاد ثم قرر بعد ذلك أن يخرق الثوابت في تعديل الدستور.

أوضح ولد منصور  أن الخاص باتفاق يقيد العم و يحكم عليه لذلك فإن المادة 38 التي قرر النظام اللجوء إليها مقيدة بمواد أخرى مما يجعل توجه النظام غير دستوري وعلى الموريتانيات والموريتانيين أن يقفوا في وجه هذا الانقلاب.

الرئيس جميل رد على كلام ولد عبد العزيز الذي حاول في مؤتمره الصحفي أن يعطي معنى مخالف للواقع حين قال إن المعارضة تقف ضد الجيش و أنه هو بناه، و أكد ولد منصور على أن المعارضة تعتبر المؤسسة العسكرية من مكونات البلد الاساسية و أبناءها، و لكنها ترفض توظيفها في التنافس الانتخابي و خلص الرئيس إلى أن الواقع الصحيح هو أننا “نحن نقدر المؤسسة العسكرية و هم يحتقرونها.

جاءت تصريحات  ولد منصور  بمناسبة افتتاح الملتقى الأول  للمنظمة النسائية لحزب “تواصل” بمقر الحزب

Go to W3Schools!