غامبيا: دفن ’’الحضرامي’’ بطلب من ذويه، وتعهد بالتحقيق في سبب الوفاة..(فيديو)

جانب من تأدية الصلاة ومراسيم الدفن ـ كاميرا الحرية
جانب من تأدية الصلاة ومراسيم الدفن ـ كاميرا الحرية

الحرية نت: بانجول ـ بعد انتظار دام أكثر من خمسة أيام، وري جثمان المواطن الموريتاني الحضرامي ولد زايد الترب، والذي توفي يوم الثلاثاء الماضي بعد تعنيف من الشرطة الغامبية، نقل على إثره للمستشفى ليفارق الحياة متؤثرا بالتعنيف الزائد.

وبعد تشريح للجثة حكم تقرير طبي صادر عن طبيب مصري بأن سبب الوفاة طبيعي، وأنه لا دخل لأيادي خارجية فيه، وهو ما رفضته الجالية المقيمة في غامبيا، وكذى القائمين بأعمال السفارة هناك، والذين طالبوا بتأخير دفنه لحسم ما إذا كانوا سيعيدون التشريح مرة أخرى.

وفي أول أمس وصلت أخت المتوفي وابن عمه، ليطلبوا بتعجيل دفنه، وقد زارهم ستة مفوضي شرطة وقادة مناطق، رفقة إمامين غامبيين، ليقدموا لهما العزاء ويعتذروا عن تصرف الشرطة، لتطلب منهم أخته تحقيق العدالة لبناته اللواتي تيتمن، وزوجته الأرملة، داعية للتسريع بدفنه.

وقد تمت اليوم السبت 25 مارس 2017، مراسيم الدفن بعد تأدية الصلاة التي حضرها جمع غفير من المصلين.

وبحسب مراسلنا في غامبيا فقد تم توقيف تسعة عناصر من الشرطة للتحقيق معهم على خلفية الحادثة.

اعل محمد حمد ـ الحرية نت ـ غامبيا

Go to W3Schools!