أسرة تشكو الظلم للرئيس وتعتصم أما الرئاسة

أسرة تناشد الرئيس إعادة قطعتها الأرضية ـ الحريةالحرية نت: قالت أسرة موريتانية تسكن حي 24 في مقاطعة توجنين بولاية نواكشوط إنها تتعرض لظلم من طرف أشخاص مدعومين من أيادي نافذة في السلطة، استولوا على حيز من تربتها دون أي حق .

وقالت الأسرة التي اعتصمت اليوم الخميس أمام القصر الرئاسي بنواكشوط، إن تاجرا مجاورا باع أمتارا من قطعته الأرضية لرجل آخر بملغ خيالي، وقال له بان تكملة الأرض من حائط الأسرة المجاورة.

وصرحت الأسرة بأنها تمتلك الوثائق اللازمة لحدود ترابها، وأبعادها وأن وكالة التنمية الحضرية هي من خططت تلك الأرض ومنحتهم أحقية الملك، مع أنهم يسكنون هنا منذ قرابة ثلاثين سنة، وأنهم استثمروا في بعض العقار، والذي يهدد بالهدم من جراء عملية البيع.

وناشدت الأسرة رئيس الجمهورية بالتدخل ـ بعد أن عجزت الجهات الوصية على الموضوع بحل الأزمة، مبررة عجزها بأن الأمر خارج عن إرادتها.

Go to W3Schools!