اجتماع الوزراء بعد الإعلان عن اللجوء للإستفتاء الشعبي

اجتمع مجلس الوزراء صباح اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط تحت رئاسة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

يأتي اجتماع الحكومة اليوم بعد اعلان الرئيس التوجه إلى استفتاء شعبي من أجل إقرار جملة التعديلات المقترحة والتي رفضها مجلس الشيوخ.

ويتوقع مراقبون أن تواصل الحكومة عملها كحكومة تصريف أعمال إلى حين إنتهاء الاستفتاء الشعبي المنتظر خلال 3 أشهر من الآن.

Go to W3Schools!