تحمل وزنها في ساقيها.. قصة “عذاب” أميركية

تريسي ماثيوز أثناء ركوبها مؤخرة السيارة

قررت امرأة تعاني من السمنة الزائدة السفر 20 ساعة في مؤخرة سيارة دفع رباعي، أملا في تغيير حياتها للأبد.

وتأمل تريسي ماثيوز في الحصول على عملية لتخسيس الوزن مع جراح متخصص في ولاية تكساس، وذلك بعد أن وصل وزنها لـ275 كيلوغراما، مما أدى لتجمع وزن زائد أكثره في ساقيها، منعها من الحركة.

 وقامت تريسي ماثيوز، التي تبلغ 44 عاما، وتقطن في مدينة لورين في ولاية أوهايو الأميركية، بتسجيل رحلتها عبر حلقات تلفزيونية، اسمها “حياتي مع 600 باوند” (600 رطل)، تبث على قناة تي إل سي الأميركية.

وفي أحدث حلقة للبرنامج، ظهر زوج ماثيوز وهو يحملها ويضعها في مؤخرة سيارة، ليأخذها في رحلة إلى مدينة هيوستن في تكساس، لمقابلة الجراح يونان ناوزارادان.

وتعاني ماثيوز من مشكلات في النسيج الخلوي، وهي باكتيريا تصيب الجلد الخارجي، مما أدى لتورم قدميها وعدم قدرتها على المشي.

وحسب موقع “ديلي ميل” فأن ماثيوز تحتاج للمساعدة يوميا لرفع قدمها إلى السرير.

Go to W3Schools!