استقالة عضو بارز من حزب تواصل “هوية”

تقدم عضو المجلس الوطني لحزب تواصل البروفسير عبد الله ولد وديه باستقالته من حزب تواصل إلى رئيس الحزب محمد جميل ولد منصور زوال اليوم 21 مارس 2017، وقد حصلت “المرابع ميديا” علي وثيقة حصرية تؤكد استقالة ” البروفسير” ولد وديه وقد جاء في وثيقة الاستقالة مايلي :

فإنه بالنظر إلى كوني لم أنتسب لحزب تواصل ـ حين انتسبت له ـ إلا عن قناعة تامة ونية صادقة في انجاح مشروع سياسي جامع يأخذ من المرجعية الإسلامية المعتدلة منطلقاته، ومن المصلحة الوطنية المستنيرة أهدافه.

ونظرا لكوني ألاحظ منذ بعض الوقت ضبابية في مسار الحزب واضطرابا في بعض مواقفه، مما ينم عن تغليب الجانب التكتيكي في أولويته على الجانب الاستراتيجي.

ونظرا للوضع الإقليمي والدولي المتأزم والذي ليس من الحكمة إغفال التأثيرات المحتملة على وطننا العزيز.

ونظرا للحالة المتميزة التي تعيشها بلادنا والتي ـ حسب رأيي المتواضع ـ يزيدها التجاذب والتخندق السياسي السلبي، حدة.

ونظرا لأن المصلحة العامة تقتضي تقديم درء المفاسد على جلب المصالح، واعتبار حفظ الموجود أولى من طلب المفقود.

نظرا لهذا كله، فقد قررت ـ بعد تفكير عميق وقراءة متأنية للساحة ـ أن أتقدم إليكم باستقالتي من حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية “تواصل”

Go to W3Schools!