صالون المدونين يتناول تصويت الشيوخ ضد التعديلات الدستورية

 

صالون المدونين

نظم “صالون المدونين” مساء الأحد الموافق 19 مارس 2017 حلقته النقاشية التاسعة، وقد تم تخصيص هذه الحلقة للموضوع الذي كان أكثر حضورا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الأخيرين (تصويت 33 شيخا بلا على التعديلات الدستورية).

الحلقة استضافت السناتور محمد غدة، وكان من المفترض أن يكون الضيف الثاني هو النائب محمد ولد بابانه الذي أكد استعداده للحضور، حتى ومن قبل افتتاح الجلسة بأقل من ساعة.

الغياب المفاجئ للنائب محمد ولد بابنه أجبر المنظمين على البحث في آخر لحظة عن ضيف يمثل وجهة نظر داعمي التعديلات الدستورية، وقد وقع الاختيار على المدون و الناشط في الأغلبية جعفر محمود الذي كان من بين الجمهور الحاضر.

السناتور محمد ولد غدة استعرض حراك الشيوخ المغاضبين منذ خطاب النعمة وحتى تصويتهم في يوم الجمعة 17 مارس بلا ضد التعديلات الدستورية، وأكد السناتور في مداخلته بأن الشيوخ صوتوا وفق قناعتهم، وقال بأن الفترة القادمة ستشهد تصدعا في الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز. أما المدون والناشط في صفوف الأغلبية جعفر محمود  فقد عدد في مداخلته إنجازات الرئيس محمد ولد عبد العزيز السياسية والتي ذكر منها تعهده بعدم الترشح لمأمورية ثالثة، وذلك من قبل أن يختم مداخلته بالقول بأن ما حدث في مجلس الشيوخ لم يكن إلا مجرد عملية بيع وشراء أدت في النهاية إلى تصويت 33 شيخا بلا على التعديلات الدستورية.

من بعد ذلك فتح المجال لتدخلات الجمهور، وقد استمرت الحلقة النقاشية لثلاث ساعات وكانت المداخلات منوعة، وقد أشاد أغلبها بتصويت الشيوخ بلا على التعديلات الدسورية.