الجيش الليبي يعتقل ابن وزير بحكومة الإنقاذ ضمن إرهابيين

صورة ابن الوزير ورفيقه المصري أثناء الأسر

ألقت القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي القبض على عدد من العناصر الإرهابية الفارة كانوا في طريقهم من عمارات 12 قبل السيطرة عليها أول من أمس باتجاه جنوب غرب المدينة.

وكشف مصدر بالقوات الخاصة  أن أحد المقبوض عليهم هو ابن وزير بحكومة الإنقاذ (منبثقة عن المؤتمر الوطني بطرابلس ويترأسها خليفة الغويل) كان برفقة إرهابي من الجنسية المصرية، ووصل عدد المقبوض عليهم إلى 8 إرهابيين أثناء المطاردات.

وأوضح أن التحقيقات كشفت أن أحد المقبوض عليهم هو ابن وزير الشهداء والجرحى بحكومة الإنقاذ، محمد الجازي، وكان برفقة مقاتل آخر مصري الجنسية ضبطا بمزارع تيكا جنوب غرب المدينة وهما يحاولان مواصلة الفرار إلى خارج بنغازي.

وقال إن “عمليات البحث والمطاردة أسفرت عن القبض على 6 آخرين ليصل عدد المعتقلين إلى 8 حتى الآن”، لافتا إلى أن عملية الفرار الجماعي التي نفذتها المجموعة الإرهابية في بنغازي أول من أمس مكنت بعضا من أفرادها من الوصول إلى مناطق الصابري وسوق الحوت التي لا تزال جيوب أخرى تتحصن داخلها، بينما أسفرت المواجهة عن مقتل ما يقارب 30 إرهابيا وأسر أعداد أخرى، إضافة لإجلاء 7 أسر أغلبهم من النساء كان الإرهابيون يتخذونهم دروعا بشريا لمنع الجيش من التقدم.