رئاسة المنتدى: على النظام أن يعترف بالهزيمة ويتجاوز لما بعد التعديلات

جانب من مؤتمر المنتدى الصحفي ـ 20 مارس ـ الحرية نتالحرية نت: قال نائب رئيس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة موسى أفال، إن المنتدى قدم خطة لإفشال تمرير التعديلات الدستورية توجت بالنجاح، وكان الهدف من الخطة هو إفساد التعديلات على الدستور، حسب قوله.

وقال ولد أفال خلال مؤتمر صحفي تعقده المعارضة هذه اللحظات في مقر حزب تواصل بنواكشوط، إن ما قام به الشيوخ حدث تاريخي فالأول مرة تقف غرفة برلمانية في البلاد في وجه مقترح مقدم من السلطة التنفيذية.

وأضاف موسى أفال أن رفض الشيوخ لتمرير التعديلات فتح أزمة سياسية في موريتانيا، وعلى النظام أن يبحث مع كل الشركاء السياسيين سبل إخراج البلاد من التخبط السياسي وأن يعترف بالهزيمة.

وأشار نائب رئيس المنتدى أنهم في المنتدى أوضحوا موقفهم من التعديلات ولا زالوا ثابتين على الموقف، مؤكدا أنهم لن يسمحوا للنظام بإرغام التعديلات التي رفضها الشيوخ، وأنهم سيتصدون لكل محاولات فرض التعديل، مضيفا أنهم مدعومون في هذا الخيار، على حد وصفه.