أنباء عن استدعاء للوزير الأول وقيادة الأركان للقصر الرئاسي

الحرية نت: نقلت مصادر إعلامية عن أخرى قولها إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز استدعى الوزير الأول وبعض قادة الأركان إلى اجتماع طارئ بمكتبه برئاسة الجمهورية على خلفية تداعيات عدم تصويت الشيوخ على تمرير التعديلات الدستورية التي اقترحت بعد الحوار الوطني الأخير.

ولم يتم الكشف بعد عن ما نتج عن الاجتماع وما إذا كان سيفسر عن موقف رسمي بعد رفض الشيوخ تمرير تعديلات الدستور.

 

Go to W3Schools!