منتدى المعارضة: الشيوخ رفضوا الابتزاز وحكموا ضمائرهم

 

الرئيس الدوري لمنتدى المعارضة الموريتانية

في أول رد فعل لها على رفض مجلس الشيوخ التعديلات الدستورية المقدمة من الحكومة، هنأ المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة “الشيوخ الذين رفضوا الابتزاز وحكموا ضمائرهم ووقفوا بشرف في صف شعبهم. كما يتوجه بالتحية للنواب الذين وقفوا في وجه هذه المناورة في الجمعية الوطنية”، واضاف:

لقد سقطت التعديلات الدستورية العبثية التي حاول النظام فرضها، وانتصرت إرادة الشعب الموريتاني الرافض للعبث بدستوره وتشويه علمه الوطني. لقد انحازت الأغلبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ لصف الشعب واسقطت التعديلات التي كان النظام يرمي من خلالها تفريق كلمة الموريتانيين والدوس على رموزهم وإلهائهم عن مشاكلهم الحقيقية وجرهم لمعارك جانبية ليتسنى له المضي في تنفيذ مخططه الأحادي.

فقد أسفرت نتائج التصويت في مجلس الشيوخ عن معارضة 33 شيخا لهذه التعديلات التي لم يصوت لها سوى 20 من الشيوخ، مما يعبر عن رفض واسع لها رغم كل أساليب الترغيب والترهيب والضغوط التي مارسها رأس النظام وأعوانه على البرلمانيين بالطرق غير المقبولة وغير اللائقة.

إن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة:

  • يتقدم بأحر التهاني وأخلصها للشيوخ الذين رفضوا الابتزاز وحكموا ضمائرهم ووقفوا بشرف في صف شعبهم. كما يتوجه بالتحية للنواب الذين وقفوا في وجه هذه المناورة في الجمعية الوطنية.
  • يهنئ الشعب الموريتاني كافة وجميع القوى الوطنية التي ساهمت، كل من موقعه، في إفشال هذه التعديلات المنبوذة.

 

اللجنة الإعلامية

17مارس 2017

Go to W3Schools!