عاجل: الشيوخ يسقطون التعديلات الدستورية بأغلبية

لم يتطلب تصويت أعضاء الغرفة الأولى في البرلمان الموريتاني على التعديلات الدستورية وقتا طويلا، حيث تم تسجيل 14 نائبا فقط على قائمة الشيوخ المتدخلين للتعليق على مشروع القانون.

وكان وزير الدفاع قد عرض على المجلس القانون الذي تمت المصادقة عليه من قبل الغرفة الثانية “الجمعية الوطنية”، وقبل تدخل الشيوخ رفع رئيس المجلس محسن ولد الحاج الجلسة لتأدية صلاة المغرب، ثم عاد الشيوخ للتعليق على القانون، حيث أشاد بعض نواب الأغلبية بالتعديلات، مؤكدين أنها جاءت انسجاما مع رغبة الشعب الموريتاني، التي يجب احترامها.

فيما تدخل شيوخ المعارضة  الذين ركزوا على رفض تغيير العلم مشددين على أن تعديلات بهذا الحجم تستدعي إجماع الطيف السياسي.

وفي النهاية صوتت نسبة كبيرة من الشيوخ ضد التعديلات الدستورية، بنسبة 33 مقابل 20، وبذلك تم إسقاط التعديلات في الغرفة الثانية، الأمر الذي يدخل البلاد في منعطف جديد، مع العلم أن المجلس منتهي الصلاحية، وبإمكان رئيس الجمهورية الدعوة لانتخاب جميع أعضاء الغرفة الأولى في البرلمان.