ظهور كتابات رافضة للتعديلات الدستورية على جدران بعض المؤسسات العمومية

مجلس-الشيوخ

ظهرت صباح اليوم في شوارع نواكشوط شعارات مناوئة لتعديل الدستور الموريتاني على واجهات مؤسسات رسمية عديدة تقع على شوارع رئيسية في قلب العاصمة، وخصوصا شارع جمال عبد الناصر.

ويأتي ظهور هذه الشعارات الرافضة للتعديلات الدستورية بالتزامن مع التصويت على هذه التعديلات والتي من المنتظر أن تتم اليوم الجمعه بمقر مجلس الشيوخ.

ومن بين المؤسسات التي ظهرت عليها شعارات مناوئة لتعديل الدستور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وكلية الآداب، وإدارة الضرائب في مقاطعة تفزع  زينة، ومستشفى الأمومة والطفولة.

كما ظهرت شعارات أخرى على مباني كلية الآداب والعلوم الإنسانية سابقا، والتي تحولت إلى ملحق لكلية القانون، وكذا حائط فضاء التنوع الثقافي والبيئي، وحائط المرئاب الرسمي للحكومة، وإدارة الصيدلة قرب المستشفى الوطني.

ووقعت الشعارات التي كتبت اليوم قبل ساعات من نقاش الشيوخ لمشروع القانون الدستوري الذي يسمح بتعديل الدستور من قبل الحراك الشبابي المعروف “محال تغيير الدستور”.