الوزاري يجتمع في القصر الرئاسي ساعات قبل حسم الشيوخ للتعديلات..قيد التحديث

الحرية نت: يجري مجلس الوزراء الموريتاني اليوم الخميس 16 مارس اجتماعه الأسبوعي الاعتيادي تحت رئاسة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ويأتي الاجتماع هذه المرة في وقت يترقب فيه الشارع الموريتاني موقف الشيوخ من أنفسهم أولا ومن التعديلات الدستورية ثانيا، حيث تشير التوقعات إلى التصويت بنعم على التعديل الذي يتضمن بندا بحل المجلس وإبداله بمجالس جهوية، ما يعني عمليا انه في حال تخاذ قرار بالتصويت على التعديل فإن الشيوخ يوقعون على قرار في حياة المجلس.

كما ياتي الاجتماع في مرحلة حاسمة من تاريخ البلاد السياسي حيث يرجح مراقبون أن تنعكس التعديلات الدستورية على المسار السياسي في موريتانيا.

وتشير بعض المصادر ـ غير الرسمية ـ إلى أن المجلس قد يتضمن تعيينات وإجازة بعض القوانين، في وقت تعيش فيه بعض القطاعات الحكومية أزمات، كما هو الحال مع بعض المؤسسات ذات الطابع العمومي.

Go to W3Schools!