إعلاميات موريتانيا يناقشن دور المرأة في التنمية

رئيسة اتحاد اعلاميات موريتانياالحرية نت: قالت الإعلامية ميمه بنت محمد احمد إن فضاء التواصل الاجتماعي في موريتانيا شكل سيلا من المعلومات التي مست جوانب هامة من قضايا المرأة كالعنف وغيره وأنه لابد من التحرك لجعل هذا الفضاء قاطرة للتنمية.

جاءت كلمة رئيسة اتحاد إعلاميات موريتانيا في افتتاح ندوة نظمها الاتحاد بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد المرأة تحت عنوان: آفاق مشاركة المرأة في التنمية مع انتشار وسائط الاتصال الاجتماعي.

وأشارت الاعلامية ميمه إلى اهتمامات اتحادها بقضايا المرأة الاعلامية وعمله على ترسيخ وجهها الناصع وتطوير قدراتها المعرفية .

وشهدت الندوة عروضا تتعلق بالتواصل الاجتماعي ومساهمتها في مجال التنمية إضافة لدورها في الفضاء الافتراضي ومختلف وسائط التواصل الاجتماعي.

ويدخل تنظيم هذه الندوة في إطار الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للمرأة.

وتناولت العروض المقدمة من طرف بعض الإعلاميات الموريتانيات المختصات في مجال التواصل الاجتماعي، دور المراة في الفضاء الافتراضي ووسائط التواصل الاجتماعي، وكذلك توجيه الرأي العام نحو آليات التنمية.

مثل الحضور الرسمي للندوة الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحيى، والذي أوضح أن المرأة الموريتانية قادرة على قيادة الرأي العام وترسيخ صورة التكامل بين الجنسين ومواجهة تحديات العولمة مع التمسك بالأصالة والقيم الفاضلة.

حضر الندوة عدد كبير من الشخصيات الاعلامية والمهتمين بالمجال.