إجراءات أمنية غير مسبوقة بمحيط المستشفى العسكري(تفاصيل)

المستشفى العسكري بنواكشوط

يشهد محيط المستشفى العسكري بالعاصمة أنواكشوط هذه اللحظات إجراءات أمنية غير مسبوقة حيث تشير معلومات المصادر إلى إمكانية وصول جرحى  الحادث الذي تعرض له موكب السفير الهولندي زوال أمس في مدخل مدينة انواذيبو صحبة وفد دولي.

وبحسب المعلومات فإن الحادث تسبب في انقلاب سيارة السفير مرة واحدة وسقط منها السفير والقنصل الهولندي وأصيب السفير برعب شديد رغم أن إصابته بحسب المعلومات إصابة خفيفة تمثلت في خدش بالوجه واليدين وتمزق بالركبه نتيجة الاحتكاك بالأرض بينما حاول القنصل الهولندي تهدئة السفير قبل وصول بقية السيارات.

ورجحت المصادر وصول الجرحى من القافلة الدولية ووفد السفارة الهولندية بدليل تكثيف الأجهزة الأمنية لتواجدها في محيط المستشفى العسكري بالعاصمة نواكشوط ، وأغلقت بابه أمام الزوار دون الكشف عن الأسباب.

كما أضافت مصادر أخرى تعرض  رتل  عسكري  كان في مهمة تدريب قرب مقاطعة الشامى شمال غرب البلاد لحادث سير مروع، تسبب في إنقلاب عدة سيارات .

وتفيد المعلومات حوله بجرح عدد من الجنود خلال الحادث جراههم  متفاوتة،   المصادر تقول أن جميع المصابين في حادث الجيش تم نقلهم إلى المستشفى العسكري بانواكشوط.

وبحسب معلومات مصدر مطلع فقد زار الجرحى بالمستشفى كل من وزير الدفاع الوطنية و القائد المساعد للأركان العامة للجيوش الموريتانية من أجل الإطمئان على صحة الجنود .

الحادث نتج ـ بحسب المصدر ـ عن السرعة الفائقة التى كان الموكب يسير بها ثم تقارب السيارات بعضها من البعض .

وقد تعرض   السفير الهولندي لحادث سير عند مدخل مدينة نواذيبو، التي يزورها حاليا للإطلاع على تجربة خفر السواحل بموريتانيا، بينما نجت سيارة أخرى تقل أحد سفراء الدول الخمسة الأعضاء بمجلس الأمن من الحادث المفاجئ.