بوادر توتر بين تركيا وهولندا

دعت السلطات الهولندية رعاياها في تركيا إلى توخي الحذر وضرورة تجنب الأماكن المزدحمة في ظل تصاعد توتر دبلوماسي بين البلدين، إثر منع هولندا وزيري الخارجية والعائلة التركيين من المشاركة بتجمعات انتخابية لحث الأتراك على المشاركة في الاستفتاء لتعزيز صلاحيات أردوغان. من جهتها استدعت تركيا دبلوماسيا هولنديا في أنقرة للاحتجاج على تصرفات الشرطة ضد محتجين أتراك في مدينة روتردام.

أصدرت هولندا الاثنين تحذيرا لمواطنيها في تركيا، داعية إياهم إلى توخي الحذر في ظل أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية موجه للمواطنين الهولنديين “منذ 11 آذار/مارس 2017 حدثت توترات دبلوماسية بين تركيا وهولندا. ندعوكم إلى التزام الحذر في أنحاء تركيا وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة.”

فيما قالت مصادر في وزارة الخارجية التركية إنها استدعت مبعوثا دبلوماسيا هولنديا في أنقرة اليوم الاثنين للاحتجاج على تصرفات شرطة مدينة روتردام ضد محتجين أتراك مطلع الأسبوع.

وأضافت أن الخارجية التركية ذكرت في مذكرة دبلوماسية أن تدخل الشرطة كان غير مناسب ودعت إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد سوء تصرف الشرطة.

وكانت الشرطة الهولندية استخدمت الكلاب وخراطيم المياه لتفريق مئات المحتجين الذين لوحوا بالأعلام التركية خارج القنصلية التركية في روتردام.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

Go to W3Schools!