هل هذا هو السيناريو الذى تتجه إليه موريتانيا في الفترة القادمة؟