تفاصيل تعرض باص سونيف لعملية سطو مسلح

باص من باصات سونيف

نصبت مجموعة مجهولة  مسلحة صغيرة كمينا للحافالات المتجة من وإلى موريتانيا على الطريق الرابط بين مدينتي، “جيما ونيور” الماليتين داخل الأراضي المالية صباح اليوم الأحد بهدف السطو المسلح.

منعرج على موقع الحادث

وبحسب المعلومات المتحصل عليها حتى الآن فقد عمد المهاجمون إلى نصب كمين بالحواجز الحجرية لإيهام الحافلات بوجود حادث أو تعطل سيارة على الطريق حيث وصلت  حافلتين تقلان موريتانيين، وبعد ملاحظة الحواجز قام سائق الحافلة الأولى بالتوقف حيث لاحظ سيارة صغيرة غير بعيد من الطريق المعبد حيث تفاجئ الركاب والسائق بوابل من  الرصاص الحي.

وبحسب المصادر الأمنية وشهود عيان، فقد دخل المهاجمون إلى داخل الباص وقاموا بسرقة كل ما بداخله من الأمتعة الخاصة بالركاب.

وكان الباص يقل 35 شخصا بينهم 9 موريتانيين وركاب من جنسيات إفريقية أخرى.

ومن بين الموريتانيين ممن تضرروا من عملية التلصص سيدة فقدت مليون و 500 ألف فرنك غرب إفريقي، وأخرى فقدت مليون و400 ألف فرنك غرب إفريقي.

وبحسب معلومات المصدر فقد وصل الباص التابع لشركة “سونف” لمركز الشرطة في غوغي الموريتانية، ولم تسجل إي إصابة في صفوف ركاب الباص التابع لشرطة سونف، فيما لم تصل تفاصيل بشأن الباص التابع لشركة “نور” والذي لم يصل الاراضي الموريتانية بعد.