أنباء عن فشل النظام في إقناع حزب التحالف بتمرير التعديلات عبر مؤتمر برلماني

رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي، مسعود ولد بلخير

تناقلت مصادر إعلامية متطابقة  خبر رفض رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير لمساعي وفد من الحزب الحاكم حاول إقناعه بتمرير التعديلات الدستورية عبر المؤتمر البلرماني، بدلا من الاستفتاء الشعبي الذي يرى النظام أنه سيكلف الخزينة العامة مليارات من الأوقية هي بحاجة لها من أجل تنفيذ مشاريع تنموية تمس حياة المواطنين اليومية هي أولى من صرف هذه المليارات في تكاليف استفتاء شعبي.

وبحسب معلومات المصادر فقد ضم وفد  حزب الاتحاد من أجل الجمهورية كل  من النائب الخليل ولد الطيب والسفير الموريتاني في ألمانيا محمد محمود ولد ابراهيم اخليل , قام بزيارة رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير في منزله في محاولة منهم لإقناعه بالموافقة على المؤتمر البرلماني المنتظر انعقاده قريبا للتصويت على مشروع تغيير بعض المواد الدستورية.

المصدر أكد  أن الوفد فشل في إقناع ولد بلخير , وانه مصر على عرض التعديل على الاستفتاء الشعبي.

وأضاف نفس المصدر أن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الاستاذ/ سيدي محمد ولد محم  قرر القيام بزيارة السيد مسعود لمحاولة عودته عن قراره بعدم دعم المؤتمر البرلماني واصراره على الاستفتاء الشعبي الذي تحاول الحكومة وأحزاب الاغلبية تجنبه والاكتفاء بتصويت البرلمان بغرفتيه.

Go to W3Schools!