دبلوماسي سوري سابق مدان بالاغتصاب يحاول الانتحار

حاول العرفي الانتحار عبر تناول مضادات للاكتئاب

حاول دبلوماسي سوري سابق مسجون في فرنسا الانتحار، وذلك بعد يوم واحد على مواقفة السلطات على تسلميه لسويسرا حيث أدين بالاغتصاب.

وقال المحامي ديمتري ديبور، الجمعة، إن إياد العرفي حاول الانتحار عبر تناول مضادات الاكتئاب، ونقل إلى الطوارئ، حيث كان “مدمرا وخائر القوى”، وفق “فرانس برس”.

وأضاف ديبور أن موكله “كان قد بدأ حياته من جديد، وكان يظن فعلا أنه سيتمكن من تجاوز الحكم”.

ووافق القضاء الفرنسي صباح الخميس على تسليم العرفي إلى سويسرا، بعد أن أمضى في السجن 3 أشهر إثر اعتقاله في باريس، حيث كان يقيم بهوية مزورة مع زوجته الفرنسية وأطفالهما.

والعرفي ( 54 عاما) محكوم عليه غيابيا في سويسرا لمدة 13 عاما، بعد إدانته باغتصاب امرأة في الـ 60 من عمرها وتعذيبها عام 1997 في جنيف، وطلبت سويسرا رفع الحصانة الدبلوماسية عنه، لكن السلطات السورية استدعته.

وأوقف الدبلوماسي السوري في ألمانيا عام 1998 وسلم إلى سويسرا، لكن جرى الإفراج عنه بكفالة وهرب بعد ذلك.

Go to W3Schools!