التكتل وإيناد: النظام يريد بالتعديلات ضمان عدم المتابعة

الرئيس أحمد ولد داداه

الحرية نت: اعتبر حزبا تكتل القوى الديمقراطية والتناوب الديمقراطي “إيناد” في بيان مشترك وزعاه الخميس  أن التعديلات الدستورية الجارية هي محاولة لتحصين الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وشركائه من المتابعة على ما زصفه بيان الحظبين بـ”الجرائم التي يرتكبونها أثناء تسييرهم للشأن العام”.

وطالب الحزبان المعارضان في بيانهما مناصريهما وعموم ساكنة نواكشوط إلى المشاركة القوية في مسيرة سينظمها المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة يوم السبت المقبل رفضا للتعديلات الدستورية.

وأضاف البيان أن الهدف من المسيرة هو التعبير عن رفض الشعب الموريتاني المطلق للتلاعب بالدستور والعبث برموزه ومقدساته وتشويه علمه. على حد وصف البيان.

Go to W3Schools!