الناطق باسم الحكومة يوضح ما جرى يوم تظاهر المعارضة

ناطقالحرية نت: أكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ، أن السلطات لم ترخص المهرجان الذي نظمته المعارضة في السابع من مارس الجاري، مؤكدا أن الشرطة لم تقدم على قمع المتظاهرين على حد تعبيره.

 

واعتبر ولد الشيخ في حديثه بالمؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة ظهر اليوم، أن ما قام به المنتدى في السابع من مارس كان وقفة ومسيرة ومهرجانا في الوقت نفسه، رغم أن الذي استدلت به على ترخيص نشاطها إنما هو طلب وقفة مقدم من طرف حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني “حاتم” ويحمل تاريخ: 07/ 02 وليس 07/03، مؤكدا أن الوقفة لم ترخص وإنما استلم طلب ترخيصها فقط.

 

وأكد الوزير أن الحريات في موريتانيا مطلقة ولا يمكن المزايدة على النظام الحالي في حرية التعبير والتظاهر، مستدلا بجولات قادة المنتدى في الأيام الماضية للتعبئة ضد الدستور في الأسواق وفي البيوت وفي غيرها.

 

واتهم الوزير شباب حركة 25 فبراير بأنهم كانوا يستعدون خلال مهرجان المعارضة لأعمال شغب وأحضروا حجارة لهذا الغرض، مضيفا أن حجارة حركة 25 أصابت المعارضة بدل الشرطة وهو ما تسبب في جراح “حيث ليس من عادة الشرطة استخدام الحجارة”، بحسب تعبيره.

 

وقال ولد الشيخ إن المتظاهرين حملوا شعارات تهدد باقتحام البرلمان، بينما قدمت الشرطة لحماية المتظاهرين ودورها في الحضور للمظاهرات إنما يتعلق بتوفير الأمن.

Go to W3Schools!