من المسؤول عن تلويث شاحنات حمل القمامة لشوارع العاصمة

شاحنات حمل القمامة تلوث شوارع العاصمة(كاميرا الحرية)
شاحنات حمل القمامة تلوث شوارع العاصمة(كاميرا الحرية)

الحرية نت: سجلت كاميرا الحرية حالات من عدم الاكتراث لدى سائقي شاحنات حمل القمامة المشرفة على نقلها خارج العاصمة، وهي محملة بكميات هائلة، وتتساقط بشكل واضح على الطرقات والشوارع دون أن يكون للأمر أي اهمية من لدن القائمين على الشحنات.

ففي الوقت الذي تنفق فيه الحكومة عشرات المليارات على تنظيف العاصمة، وتسخر مجموعة نواكشوط الحضرية كل قواها للتغلب على انتشار القمامة، ويتم التعاقد مع شركاء محليين للإشراف على عمليات التظيف، تبقى روح العمل غائبة عن القائمين على المهمة، حيث تتزايد الدعوات المطالبة بسحب رخص التنظيف من رجال الأعمال المحليين، وإرجاع العملية برمتها للمجموعة الحضرية، أو التعاقد مع شركات تنظيف عالمية، مع استحضار فشل تجربة عملاقة التنظيف الفرنسية “بيزورنو”.

شاحنات حمل القمامة تلوث شوارع العاصمة(كاميرا الحرية)
شاحنات حمل القمامة تلوث شوارع العاصمة(كاميرا الحرية)

و تبدوا العملية منقوصة من الداخل حيث يغيب التكوين لدى الأشخاص المباشرين لتنفيذ العمل، وتغيب الرقابة وقوانين الردع في حال التجاوزات التي أبرزها الاكتراث بتطاير حمولة شاحنات نقل القمامة لبقايا حمولتهن في وقت تغطي تساقطاتها فقط شوارع برمتها كما هو ظاهر من الصورة وهي على شارع “الصكوك” الحاف للعاصمة من جهة الشمال والذي يربط بين مقاطعتي “تيارت” والتي أسندت الحضرية تنظيفها لشركة خصوصية، و”تفرغ زينه” التي احتفظت التي تولت الحضرية تنظيفها، لبتقى السؤال المطروح:من المسؤول عن تلويث شاحنات حمل القمامة شوارع العاصمة

Go to W3Schools!