اهتمام سعودي مصري بالوضع الأمني بمالي

مالي جي

بدأت كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية في التعبير عن الاهتمام بالوضع الأمني في مالي والرغبة في مساعدتها في حربها ضد الإرهاب.

حيث نددت كل من جمهورية مصر والمملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، بالهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية في مالي وأسفر عن مقتل عدد من الجنود.

وأكد البلدان في بيانين منفصلين أنهما يقفان إلى جانب دولة مالي في محاربة “الإرهاب”.

وأعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، في بيان صحفي نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن إدانة المملكة للهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية مالية تقع بالقرب من الحدود مع بوركينا فاسو، وأسفر عن مقتل عدد من الجنود.

من جهتها دانت مصر الهجوم الذي وصفته بـ”الإرهابي”، وأعربت على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد عن
“وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب مالي في مواجهة ظاهرة الإرهاب”.

وكانت وزارة الدفاع المالية قد أكدت أمس الاثنين مقتل 11 جندياً وإصابة 5 آخرين بجروح في هجوم على قاعدة بوليكيسي العسكرية قرب الحدود مع بوركينا فاسو.